القائمة الرئيسية

الصفحات

المحامى الالكترونى | خدمة القضايا | النادى القانونى | الأعباء المالية

ما هو النادى القانونى و علاقته بالمحامى الالكترونى ؟


الظروف الاقتصادية و الاحتياجات القانونية - المشاكل و الحلول

الظروف الاقتصادية الآن لغالبية الشعب المصرى تصنف بأنها صعبة جدا , و مع ارتفاع أسعار السلع و المنتجات الاستهلاكية الأساسية التى لا يستطيع المواطن العادى التخلى عنها , إرتفعت أيضا تكاليف الخدمات التى يحتاجها المواطن البسيط سواء لنفسه أو لأسرته من تعليم و صحة و سكن و مواصلات

التحديات - و فى ظل هذه المعركة الإقتصادية قد يواجه مشاكل قانونية سواء فى وظيفته أو تجارته أو أى جانب من جوانب الحياة , فيضطر الى اللجوء الى خدمة المحاماة , و بالتالى سيضاف عليه أعباء جديدة مرهقة و هى أتعاب المحاماة , و لا يمكن فى ظل هذه الظروف الإقتصادية أن يعمل المحامى بدون مقابل فهو أيضا لديه إلتزامات مالية سواء فى مجال عمله أو حياته الخاصة ,و لكن هناك فئات من المواطنين نسبة الفقر عندهم أعلى من الحد الطبيعى لمسمى الفقر , و قد يتعرضون لمشاكل قانونية تقضى على الباقى من حياتهم نهائيا , و قد يتفرع عن المشكلة الواحدة أكثر من مشكلة قانونية يحتاج لكل منها إجراء قانونى منفصل بمقابل مادى منفصل,  " على سبيل المثال قضايا الأسرة ففيها الطلاق و النفقات و الحضانة و غيرها من المشاكل القانونية المتعددة لفرد واحد " , بما يجعله إما يلجأ للديون التى لن يستطيع سدادها أو يترك حل مشكلته القانونى نهائيا لعدم قدرته حتى على الاستدانة من أى طرف أو جهة, بما يكون له أثرا تدميريا على حياته و حياة أسرته من بعده , و يؤدى الى إنهيار مجتمعى و زيادة معدلات الجريمة.

التكافل الاجتماعى - و فى ظل هذه المعاناة انطلقت فكرة المحامى الالكترونى كتطبيق ذكى منشور على منصة التطبيقات جوجل بلاى و آبل استور, ليقدم نقطة إنطلاق جديدة نحو المساعدة القانونية المدفوعة و لكن بقيمة رمزية , و تم ابتكار فكرة النادى القانونى للفئات التى تواجه مشاكل قانونية متعددة و لا تستطيع أن توفر قيمة أتعاب المحاماة اللازمة لتوكيل محامى لانقاذهم , و تعتمد فكرة النادى القانونى على نظام العضوية السنوية لصاحب القضايا أو الاحتياجات القانونية المهمة فى حياته و العضوية بنظام إشتراك سنوى رمزى لا يمثل أتعاب إجراء قانونى واحد , و لكن المشترك فى البرنامج يمكن أن يستفيد من أكثر من خدمة قانونية و أكثر من قضية بدون أى نفقات إضافية غير قيمة الإشتراك الذى دفعه كعضو فى البرنامج , و بدون أى أتعاب محاماة أو نسب مالية من أى عائد مالى يعود على المشترك مقابل تقديم الخدمة له.

المجانية الكاملة - إن تطبيق المحامى الالكترونى لا يستطيع بأى حال من الأحوال تقديم هذه الخدمة مجانا بشكل نهائى لأن من سيعملون على تلك الخدمة من المحامين سيحتاجون الى نفقات إنتقال و مصروفات غير مباشرة أخرى أثناء تحركهم لقضاء هذه الخدمات القانونية و المحامون جزء من المجتمع لهم التزامات و احتياجات , و لذلك كانت فكرة الاشتراك الرمزى السنوى لتوفير تلك النفقات القليلة للمحامين و التى لا تمثل شيئا يذكر , و لكن هذه الخدمة محددة لفئات معينة يتم الموافقة على قبولها بعد بحث و دراسة لكل حالة حتى يتم التأكد من ظروفها الإقتصادية و أهمية التدخل القانونى لإنقاذه , و بعد قبول الحالة فانه يتم التعاقد معها و يتم التعامل معها كأنها حالة من الأغنياء بدون إفشاء أسرارهم أمام أى جهة  



إعداد و تقديم


محمد حسين شلبى - المحامى بالنقض و الدستورية العليا
المحامى الالكترونى