القائمة الرئيسية

الصفحات

تأسيس شركات الاستثمار | أنواع الشركات و الفرق بينها - رأس المال المطلوب لكل نوع من الشركات

أنواع شركات الاستثمار و الفرق بينها

مقدمة 

كثيرا مناعندما نفكر فى تأسيس مشروع بشكل قانونى نتسائل عددا من الأسئلة منها مايلى :-
أولا - ما هو النوع المناسب و الشكل القانونى الأفضل للشركة التى تناسب مشروعى الذى أفكر فيه ؟ 
ثانيا - ما هو رأس المال المناسب لكل شكل قانونى من أنواع الشركات ؟ 
هذه الأسئلة و غيرها تسبب الحيرةعندما نعلم أنه هناك العديد من الأشكال القانونية للشركات فكيف نستقر على إختيار ما يناسبنا, هنا سوف نقدم عرضا بسيطا و مختصرا حول هذه الأشكال القانونية و الفرق بينهم و كيف نختار الأفضل لنا ليتناسب مع رأس المال الذى نملكه و يتناسب مع طبيعة المشروع الذى نفكر فيه. 

أنواع الشركات  

 شركات الأشخاص :  وفيها تكون شخصية الشريك محل اعتبار بمعنى أنها لا تذوب في شخصية الشركة،  وكذلك لا يجوز للشريك في شركات الأشخاص بيع حصته في الشركة نظراً لارتباط الشراكة بالثقة بين الشركاء, و منها على سبيل المثال شركات التضامن وشركات التوصية البسيطة و نتناول بالشرح المبسط الفرق بينهم كالتالى :- 


شركة التضامن : هي شركة يقوم بتأسيسها إثنان أو أكثر , و هم  الشركاء المتضامنين فى الشركة , للقيام بأعمال تجارية, وتكون مسئولية الشركاء فيها مسئولية غير محدودة  بمعنى أنهم يصبحوا مسئولين مـسئولية شخـصية وتضامنية عن ديون الشركة، فلو لا قدر الله فشلت الشركة في سداد ديونها يرجع الدائن على الأموال الشخصية للشركاء. أما ما يميز شركة التضامن فهو سهولة تأسيسها وسهولة تعديل رأس المال واكتساب صفة التاجر
شركات التوصية البسيطة: تتكون شركة التوصية البسيطة مـن نـوعين مـن الشركاء، شركاء متضامنون لهم نفس مواصفات و مسئوليات الـشركاء المتـضامنون في شركة التضامن حيث المسئولية الشخصية والتضامنية واكتـساب صـفة التاجر بمجرد تأسيس الشركة أو الانضمام لها و يكون عنـوان الـشركة " الاسم التجارى لها " مـن أسماء هؤلاء الشركاء، و القسم الثانى من الشركات فى شركات التوصية البسيطة يطلق عليهم الشركاء الموصون , و هم فقط مسئولون عن ديون الـشركة فـي حدود ما قدموه من حصة فى رأس المال و لا يتم الرجوع على أموالهم الخاصة لسداد ديون الشركة ، ولا يكتسبون صفة التـاجر ولا يـشتركون فـي أعمال الإدارة الخارجية للشركة. 

شركات الأموال: على عكس شركات الأشخاص،فإن أموال الشريك الشخصية لا تكون ضامنة لديون الشركة. ويمكن للشريك بيع نصيبه في الشركة لغير الشركاء، وقد يكون بيعه لنصيبه مقيدا بشروط فى العقد عند تأسيس الشركة.  و من أنواع شركات الأموال بصورة مبسطة ما يلي


الشركات المساهمة: يتم تقسيم رأس مال الشركات المساهمة الى أسهم متساوية القيمة، لكل شريك (مساهم) عدد أسهم معينة حسب نصيبه في رأس المال، ولا يسأل المساهم عن ديون الشركة الا فى حدود نصيبه من الأسهم. وتتميز شركات المساهمة بكبر رأس المال مما يطمئن جميع أنواع المستثمرين وكذلك تمكنها من القيام بالمشروعات الكبيرة, وأيضا قابلية الأسهم للبيع والشراء بسهولة، و تجدر الإشارة هنا أن الحد الأدنى لرأس المال في شركة المساهمة هو 250 ألف جنيه يتم سداد 10% أثناء التأسيس و بحد أدنى 25 ألف جنيه عند بداية التأسيس, على أن يتم سداد 15% أخرى خلال 3 أشهر من التأسيس ليصبح إجمالى المسدد من رأس المال نسبة 25 % من رأس المال ليتم استكماله خلال خمس سنوات من تاريخ التأسيس
شركات التوصية بالأسهمشركة التوصية بالأسهم ينقسم الشركاء  فيها الى : 
أولا - شركاء متضامنون: لا يقل عددهم عن اثنين وتعتبر أموالهم الخاصة ضامنة لديون الشركة والالتزامات المترتبة عليها وحصصهم غير قابلة للبيع وهم فقط المسؤولون عن إدارة الشركة.
 ثانيا -  شركاء مساهمون: لا يقل عددهم عن ثلاثة، ويسأل كل شريك منهم بمقدار ما يمتلكه من أسهم عن ديون الشركة والتزاماتها. ولا تعتبر أموالهم الشخصية ضامنة لديون الشركة ولايجوز لهم التدخل في إدارة الشركة.
الشركات ذات المسئولية المحدودة: يتم تأسيسها بين شريكين أو أكثر،  وغير مسئولين عن ديون الشركة فى أموالهم الشخصية ولا تكون ضامنة لديون الشركة إلا فى حدود رأس ماله فى الشركة , وهذا النوع هو الافضل و الاسهل لصغار المستثمرين ، لكون مسئولية الشركاء محدودة , وعدم وجود حد أدنى لرأس المال المطلوب للتأسيس , و لا يشترط إيداع أى نسبة من رأس المال أثناء التأسيس , و لكن يجب إيداع رأس المال بالكامل المنصوص عليه فى عقد التأسيس فى حالة رغبة الشركة فى زيادة رأس مالها لاحقا , بالاضافة الى سرعة وسهولة تأسيسها.

المستحدث فى الاشكال القانونية لشركات الاستثمار

و قد إستحدث المشرع شكلا قانونيا جديدا ضمن أشكال الشركات و هى الشركات الفردية - شركة الشخص الواحد, و نقدم وصف مبسط لها فيما يلى :-
الشركات الفردية  - شركة الشخص الواحد - الهدف التشريعى الأساسى منها هو تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال , لتحفيز العديد من المشروعات الفردية الصغيرة, و التى تكون المسئولية فيها فى حدود رأس مال الشركة و لا تمتد الى مؤسس الشركة فى أمواله الخاصة, و لكن يشترط أن يتم دفع رأس مالها بالكامل أثناء التأسيس و يجب ألا يقل الحد الأدنى لرأس المال عن خمسون ألف جنيه.

كيف نختار الآن النوع المناسب لنا ؟

أولا - من جانب رأس المال 

من وجهة نظرنا و التى نرجح فيها للشباب و المشروعات الاستثمارية الصغيرة و المتوسطة أن يقوموا بتأسيس   الشركات ذات المسئولية المحدودة  لعدم وجود حد أدنى لرأس المال المطلوب للتأسيس و سهولة اجرائتها كما ذكرنا سابقا فى الشرح المبسط لشركة ذات المسئولية المحدوده أعلاه , أما بالنسبة للذين يعملون بالفعل فى الاقتصاد الموازى إو لإقتصاد العشوائيات غير الرسمى فإننا ننصح بتأسيس شركات  الشخص الواحد

ثانيا- من جانب القطاع الاستثمارى الذى نرغب فى العمل به

بالنسبة لأصحاب رؤوس الأموال الكبيرة و الذين يرغبون الإستثمار فى مجال السياحة - على سبيل المثال و ليس الحصر - و لتحديد أكبر إستفادة لهم من الحوافز القانونية التى يمنحها قانون الاستثمار فإننا ننصح بأن نوع الشركة المناسب لهم هو شركات المساهمة التى  لا يقل رأس مالها المدفوع عن 50 مليون جنيه مصرى وبما يغطى قيمة الأرض المخصصة للشركة ، و تكاليف إنشاء البنية الأساسية للأراضى وتكلفة المشروع اذا كانوا يرغبون فى تنفيذ استثمارات فى مجال  التنمية السياحية المتكاملة

خاتمة

و الآن بعد المرور السريع على أهم الأشكال القانونية فإننا نحتاج لمعرفة أهم مجالات الاستثمار التى يمكن من خلالها إختيار نوع الشركة التى يجب أن ننشأها , كما أننا نحتاج الى خدمات قانونية سابقة و لاحقة لضمان الامان للشركة و المشروع أثناء التأسيس و خلال حياة المشروع.
نحن فى برنامج المحامى الالكترونى نقدم خدمات قانونية متعددة فى مجال تأسيس شركات الاستثمار الجديدة والادارة القانونية لها, سواء لرواد الاعمال من المبتدئين أوة لكبار المستثمرين, ولدينا عروض مالية مميزة
 لتقديم طلبات تأسيس الشركات من الروابط التالية
طلب تأسيس شركات استثمار لرواد الاعمال المصريين
طلب تأسيس شركات استثمار لرواد الاعمال والمستثمرين من الدول العربية الراغبين فى تأسيس شركات استثمار فى مصر

إعداد و تقديم

محمد حسين شلبى - المحامى بالنقض و الدستورية العليا 
 

المحامى الالكترونى